متحف المتروبوليتان للفنون - نيويورك

ناصر صباح الأحمد الصباح - ومجموعة الصباح ومتحف المتروبوليتان للفنــــون

هنالك علاقة خاصة تجمع ناصر بمتحف المتروبوليتان للفنون ، ومقره مدينة نيويورك  والذي تأسس عام 1866، لتكون دار الآثار الاسلامية في متحف الكويت الوطني 1975 ومجموعة الصباح  الآثارية التي تأسست عام 1982 ، تشترك جميعها في مهمة واحدة ألا وهِيَ تعليم وتبصير وترفيه وتعزيز المفاهيم الجمالية والإبداعية لحضارات العالم وتقديمها للمجتمع في الكويت وفي اقطاع العالم .  ولقد نجحت تلك الكيانات الثلاثة في قطف ثمار جهودها حيث شاهد مجموعة الصباح الآثارية آلاف الأشخاص في الكويت والمؤسسات الرائدة من جميع أنحاء الشرق الأوسط وأوروبا وأمريكا الشمالية وجنوب شرق آسيا وروسيا واسترالية ونيوزلندا .

كان للشيخ ناصر علاقات وثيقة مع متحف المتروبوليتان في نيويورك منذ  عام 1980 ، بدأت حين أهدى ناصر المتحف دلاية ذهبية تعود للفترة الفاطمية من القرن الحادي عشر تخليداً لذكرى الاستاذ /  ريتشارد إيتنغهاوزن ، الرئيس الاستشاري للقسم الإسلامي بمتحف المتروبوليتان للفنون . وبعد عام من ذلك ، شاركت مجموعة الصباح الآثارية بأول مشاركة لها مع هذا المتحف  المهم بتحف من الفترة المملوكية دعماً لمعرض نهضة الإسلام : معرض فنون

لافتة خارج متحف المتروبوليتان لمعرض ذخيرة الدنيا للفنون المرصعة بالجواهر في الهند بعصر المغول - للفترة من 18 اكتوبر 2001 وحتى 13 يناير 2002
لافتة خارج متحف المتروبوليتان لمعرض ذخيرة الدنيا للفنون المرصعة بالجواهر في الهند بعصر المغول - للفترة من 18 اكتوبر 2001 وحتى 13 يناير 2002

ولقد توطدت العلاقات بشكل أكبر مع متحف المتروبوليتان عندما احتاج ناصر إلى المساعدة في إعداد مجموعته الخاصة لتعرض في أروقة دار الآثار الاسلامية في متحف الكويت الوطني ، قام بهذه المهمة فريق من متحف المتروبوليتان بقيادة مارلين جنكينز مدينة ، أمين الفنون الإسلامية بمتحف المتروبوليتان ، والاستاذ مانويل كين ، الذي أصبح أول أمين قيِّم على مجموعة الصباح الآثارية حيث جاء الاثنان إلى الكويت وبرفقتهما فريق من المرممين والمتخصصين فى تصميم العرض المتحفي وتركيب التحف للمساعدة في تنسيق القطع التي تمَّ جمعها وعرضها في أروقة دار الآثار الاسلامية فى فبراير 1983 .

افتتاح معرض ذخيرة الدنيا : للفنون المرصعة بالجواهر في الهند بعصر المغول في سانت لويس ، ميسوري ، الولايات المتحدة الأمريكية - عام 2002 من اليسار إلى اليمين: أمين عام دار الآثار الاسلامية سلام قاوقجي - أمين متحف سانت لويس للفنون القديمة والإسلامية غولدشتاين وعبدالعزيز الدويش - وأمين متحف دار الآثار الاسلامية مانويل ماكوين

جمعها وعرضها في أروقة دار الآثار الاسلامية فى فبراير 1983 . واستمرت العلاقة وتنامت بين هاتين المؤسستين لذا  فإن ليس من المستغرب أن تشارك دار الآثار الاسلامية بتحف من مجموعة الصباح الآثارية في معارض يقيمها  متحف المتروبوليتان للفنون لمدة 40 عامًا .

مجموعة الصباح الآثارية ومتحف المتروبوليتان للفنون : حضور كويتي عالمي

تم تضمين قطع من مجموعة الصباح ، منذ ذلك القرض الأول في عام 1981
في المعارض التال

  • معرض الفنون والثقافة في الهند (14 سبتمبر 1985- 6 يناير 1986)
  • معرض عصر السلطان سليمان العظيم (4 أكتوبر 1987- 17 يناير 1988)
  • معرض الصور الشعرية والملحمية : لوحات فارسية تعود لسنة 1330 و 1340 ( 1 فبراير – 3 يوليو 1994)
  • معرض زهور تحت الأقدام : سجاد هندي يعود لعصر المغول (17 نوفمبر 1997 – 1 مارس 1998
  • معرض زجاج السلاطين ( 1 أكتوبر 2001 – 13 يناير 2002)
  • معرض  تراث جنكيز خان: فنون وثقافة البلاط الملكي في غرب آسيا 1256-1353 (28 أكتوبر 2002 – 16 فبراير 2003)        
  • معرض سلاطين منطقة ديكان – الهند للفترة ما بين 1500-1700 والذي يجسد حياة البذخ والخيال (20 أبريل – 26 يوليو 2015)
  •  معرض البلاط والكون : العصر العظيم للسلاجقة العظام – (27 أبريل – 24 يوليو 2016)
  • Court and Cosmos: The Great Age of the Seljuqs (27 April – 24 July 2016)
  • معرض القدس 1000-1400: كل من على أرضها في الجنة (26 سبتمبر 2016 – 8 يناير 2017)

ولقد بدى التعاون بأفضل صوره جلياً بين المؤسستين في عام  2001، إذ تم افتتاح معرض رائع للقطع الفنية الإسلامية المرصعة بالجواهر من مجموعة الصباح في منتصف أكتوبر. كان ذلك بالطبع ، بعد أكثر من شهر بقليل من مأساة الحادي عشر من سبتمبر. معرض للتحف الفنية المرصعة بالجواهر في عصر المغول : ” ذخيرة الدنيا “ :  والذي كان من المقرر أن يستمر لمدة ثلاثة أشهر ، 15 أكتوبر 2001 – 12 يناير 2002، لكن فعالية ذلك كانت موضع للشك . هل هذا هو الوقت المناسب لعرض فنون العالم الإسلامي في مدينة نيويورك؟ على الرغم من القلق الذي كان يلوح بالأفق ، أفادت ميشيل لايت ، من خلال مراجعتها لوضع المعرض ، أن مدير متحف المتروبوليتان للفنون ، السيد فيليب دي مونتيبيلو قد أوضح بأن متحف المتروبوليتان للفنون ظل ثابتًا في تصميمه على إقامة المعرض في أعقاب أحداث 11 سبتمبر، لما فيه صالح الفنون والثقافة . وفي النهاية ، ثبت أنه عرض ناجح لمتحف المتروبوليتان للفنون ، حيث جذب جمهوراً أكبر من المتوقع وحضوراً توَّاقاً إلى رؤية الأشياء الجميلة المعروضة ذات الأهمية التاريخية ، مما عزَّز من فهم أكبر لتلك الحضارة والثقافة.وفي عام 2010، تلقى ناصر دعوة للانضمام إلى عضوية مجلس أمناء المتحف . لكن في نهاية المطاف ، حالت مسؤولياته الكبيرة في الديوان الأميري دون أن يصبح عضوًا مساهمًا في مجلس الإدارة . ولقد حرصت زوجته ، الشيخة حصة ، على الإبقاء على هذه العلاقة الخاصة مع متحف المتروبوليتان ، لتصبح عضواً فخريًا للمتحف في عام  2014 . وفي وقت لاحق ، في عام 2018 ، تم إضفاء الطابع الرسمي على العلاقة مرة أخرى . لضمان دعم التزام متحف المتروبوليتان للمعرفة بإنتاج الحضارة الاسلامية الثقافي واستمرار إهتمام مجموعة الصباح الآثارية بالبحوث والدراسات الفنية الخاصة بالعالم الإسلامي ، تم إنشاء وقف تأتَّى عنه تسمية الدكتورة / نافينا نجاة حيدر أول أمينة تشغل منحة ناصر صباح الأحمد الصباح . وفي مذكرة إقرار للوقف المقدَّم أكَّد مدير المتحف ماكس هولين أنه سيتم استخدام المنصب لزيادة ” إثراء معرفتنا بالثقافة الإسلامية “ .

كنوز مجموعة الصباح الآثارية في هيوستن – MFAH

الإرث الثقافى

مشاركة تقدير للشيخ ناصر

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

نرجو من الله أن يسعد من أسعدنا

نشأته وبداياته

مبادراته الاقتصادية والاعلامية

أنسانياته واهتماماته

خدماته العامة وأعماله الاصلاحية

رؤيته القيادية الثاقبة